{إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ} قال الأزهري : اللطيف من أسماء الله عز وجل معناه: الرفيق بعباده، عمرو بن أبي عمرو: اللطيف الذي يوصَّلُ إليك أربك في رفق

{ وقال يا أبَتِ هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقاً } واختلف العلماء فيما بين رؤياه وتأويلها على خمسة أقاويل : أحدها : أنه كان بيهما ثمانون سنة ، قاله الحسن وقتادة . الثاني : كان بينهما أربعون سنة ، قاله سليمان . الثالث : ست وثلاثون سنة ، قاله سعيد بن جبير . الرابع : اثنتان وعشرون سنة . والخامس : أنه كان بينهما ثماني عشرة سنة ، قاله ابن إسحاق .

مشاهدات 5907

أحدث الإصدارات

أكثر الفيديوهات مشاهدة