السماوات الشاهقات .. والجبال الراسيات .. والأراضي المبسوطات .. هل هناك أقدر وأقوى مِمّن خلقهم وأوجدهم ؟! ... سبحانه وجلّ شانه - برواية قالون عن نافع - ترجمة تركية

" والأرض بَعْدَ ذَلِكَ دحاها " .. أي بسطَها ومهَّدها لسكْنى أهلِها وتقلبِهم في أقطارِها وانتصابُ الأرضَ بمضمرٍ يفسرُه دحاهَا

مشاهدات 57818
app android

أحدث الإصدارات

أكثر الفيديوهات مشاهدة