قوله تعالى : { قُلْ : إِنْ كَانَتْ لَكُمْ الدَّارُ الآخِرَةُ عِندَ اللهِ خَالِصَةً مِّن دُون النَّاسِ فَتَمَنَّوُاْ الموت إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ } يعني اليهود تزعم أن الجنة خالصة لهم من دون الناس ، وفيه قولان : أحدهما : من دون الناس كلهم

{ قل إن كانت لكم الدار الآخرة عند الله خالصة من دون الناس فتمنوا الموت إن كنتم صادقين } كانت اليهود تقول : لن يدخل الجنة إلا من كان هودا فقيل لهم : إن كنتم صادقين فتمنوا الموت فإن من كان لا يشك في أنه صائر إلى الجنة فالجنة آثر عنده

مشاهدات 44423

أحدث الإصدارات

أكثر الفيديوهات مشاهدة