ظُلِمت ؟! ، ثم تجاوزت وعفوت ، أبشر فأنت من أولي العزم كما أخبر ربي عزّ وجل - ترجمة تركية

{وَلَمَنِ انتصر بَعْدَ ظُلْمِهِ}، فأولئك ما عليهم من سبيل إشارة إلى انتصار الحسين بعد موت الحسن، وطلبه للخلافة ، وذكر الانتصار بلفظ الإباحة في قوله: {وَلَمَنِ انتصر بَعْدَ ظُلْمِهِ فأولئك مَا عَلَيْهِمْ مِّن سَبِيلٍ} وقيل: إن الانتصار أفضل، والأول أصح.

مشاهدات 297700

أحدث الإصدارات

أكثر الفيديوهات مشاهدة